• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    آخر إبداعات الوزير: السياحة القضائية

    سياحة غير موفّقة للوزير فادي عبّود في عالم القضاء الدولي

    النغمات التي صرنا نسمعها هذه الأيام هي أنواع السياحات التي نعد بها الناس والسياح، فأصبح الحديث دارجاً عن السياحة البيئية والسياحة الدينية والسياحة الغذائية والسياحة التاريخية، نلعب على الكلام لنُغني السياحة كلامياً بدل إغنائها في العمق ومعنوياً.

    ولأنه صار عندنا سياحة النغمات فإنني اقترح إضافة نغمة جديدة هي السياحة القضائية!

    قبل أن يسارع أحدُ القراء إلى الإستنتاج الخاطئ، أُسارع إلى توضيح المقصود:

    قرأتُ مقابلة لوزير السياحة لأعرف آخر مبتكراته في الصناعة السياحية لكنني فوجئتُ بأن معظم المقابلة ليس فيها عن السياحة أكثر مما فيها عن القضاء، قلتُ في نفسي:

    لعل وزير السياحة قصد هذا الأمر لتعزيز السياحة القضائية، فمما قرأت وعزَّز هذا الإنطباع لدي، قوله:

    ما لم يتمكن القضاء اللبناني من أداء مهمته فليستقل من المحكمة الدولية، بعدما قرأتُ هذا الإجتهاد لوزير سياحتنا، سألتُ نفسي مجدداً:

    وهل باشر القضاة اللبنانيون عملهم في المحكمة الدولية لنعرف إذا تمكنوا أو لم يتمكنوا من أداء مهمتهم؟

    وهل بدأت المحكمة عملها لنعرف مَن تمكَّن ومَن لم يتمكَّن؟

    نتفهَّم استعجال وزير السياحة لكن حبذا لو يكون مستعجلاً في وزارته قبل أن يستبق الأحكام في وزارة غيره.

    إلهام فريحة
    جريدة الأنوار
    08.10.2010

    Leave a Reply