• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    احزاب 14 و8 اذار يعتصمون امام الاسكوا يوم الاربعاء

    بدعوة من الحزب التقدمي الاشتراكي عقد في مركز الحزب في وطى المصيطبة لقاء ضم للمرة الاولى ممثلين عن احزاب وقوى لبنانية من 14 و8 اذار للاتفاق على خطوات احتجاجية على الجريمة التي ارتكبتها اسرائيل بحق اسطول الحرية.

    وفي مفارقة لافتة ذات ابعاد سياسية لم يشهدها لبنان منذ خمس سنوات وربما اكثر، اجتمع على طاولة واحدة ممثلون عن حزب الله (الحاج محمود قماطي) والقوات اللبنانية (ادي ابي اللمع) وقوى من 14 و8 اذار كالتيار الوطني والحزب الديموقراطي اللبناني والطاشناق فضلا عن حركة التجدد الديموقراطي والجماعة الاسلامية والحزب الشيوعي اللبناني.

    وصدر عن الاجتماع بيان دعا الى اعتصام مشترك ستنفذه هذه القوى امام مقر الاسكوا غدا الاربعاء عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر كما قرر القيام بزيارات لسفارات البلدان التي سقط لها ضحايا في الاعتداء الاسرائيلي وكذلك لسفارات الدول ذات العضوية الدائمة في مجلس الامن.

    وعلى الرغم من مستوى التمثيل المتوسط لبعض الاحزاب باستثناء تمثيل الحزب الاشتراكي الممثل بشريف فياض ورامي الريس وحزب الله والقوات وحركة التجدد الديموقراطي (ممثلة بأمين السر انطوان حداد) فإن اهمية اللقاء انبثقت من التقاء يسجل للمرة الاولى بين اطراف وقوى من اصطفافات مختلفة على قضية ذات بعد عربي.

    وفي معلومات لـ«الديار» ان اجواء اللقاء كانت ايجابية حيث تبادل ممثلا القوات اللبنانية وحزب الله الكلام والتحيات، واشارت المعلومات الى ان قوى الثامن من اذار تمنت على ممثلي قوى 14 اذار والقوى الاخرى المشاركة في التظاهرة التي قررتها هذه القوى اليوم من البربير الى الاسكوا لكن اتجاها برز وايده ممثل حزب الله انتج الاتفاق على تحرك موحد يوم غد الاربعاء، ورجحت هذا الاتجاه مداخلات ابرزها لامين سر حركة التجدد انطوان حداد الذي شدد على انجاح هذا الاجتماع وعدم تحميله اجندة خاصة لاي طرف والاكتفاء بالحد المقبول من كل الاطراف لصياغة تحرك موحد احتجاجا على الجريمة الاسرائيلية التي ارتكبت بحق اسطول الحرية ووافق ممثلو حزب الله وتيار المستقبل والقوات اللبنانية على هذا الطرح كما وافقت عليه القوى المشاركة في اللقاء واعتمد بالتالي كتحرك موحد لجميع المشاركين في اللقاء.

    ولاحظت اوساط سياسية ان هذا اللقاء يمكن ان يشكل تأسيسا لمواقف جديدة في المستقبل اذا ما حصل اي طارئ على مستوى المنطقة.

    جريدة الديار
    01.06.2010

    Leave a Reply