• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    شباب يخوضون معارك البلديات: التغيير حان وقته

    تقرير خاص لسلمان العنداري في جريدة النهار حول شباب يخوضون الانتخابات البلدية القادة. يتضمن المقال مقابلة مع شادي نشابة، العضو السابق في المكتب التنفيذي لقطاع الشباب في “حركة التجدد الديموقراطي”.

    “سنخوض الانتخابات البلدية بعيداً من الاعتبارات العائلية والحزبية الضيقة والتقاليد الموروثة القديمة”. بهذه الروحية، يتحضّر عدد من الناشطين السياسيين والاجتماعيين الشباب لخوض المعركة البلدية، ترشّحاً في عدد من المناطق والبلدات اللبنانية تحت شعار “نكون او لا نكون”، رغم دعوة وزير الداخلية والبلديات زياد بارود الهيئات الناخبة الى المرحلة الاولى من التصويت في محافظة جبل لبنان، اعتباراً من الثاني من ايار المقبل، وسقوط الاصلاحات المقترحة.

    شادي نشابة: انتمي الى حزبين… ولن نبقى في الماضي

    يتحضّر شادي نشابة (26 سنة) لخوض الانتخابات البلدية المقبلة في مدينة طرابلس التي تضم اكثر من 100 الف ناخب، تحت شعار “الانماء يولّد الانتماء”، “في محاولة لتغيير الواقع المتردي، الذي ادى الى فقدان الثقة بالبلاد وبمستقبلها، وانعدام الاستثمارات والتوظيفات وفرص العمل الجديدة، إضافة إلى اضمحلال الطبقة الوسطى، وهجرة الكفاءات والخبرات الشابة في شكل خاص”.

    وفي هذا الاطار، يعتزم الشاب الذي يتابع الدراسات العليا في العلوم السياسية في جامعة سيدة اللويزة، انتهاج سياسة الشفافية والصدق تجاه المجتمع المدني والاهلي في طرابلس، ساعياً عبر العمل البلدي الجاد والصادق “الى تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لسكان الفيحاء، والى تعزيز العقلية الاصلاحية المفقودة والغائبة في كل مؤسسات الدولة، حيث يعمد كل من يشغل منصباً عاماً الى استغلاله وتوظيفه خدمةً لمصالحه الشخصية والسياسية والفئوية الضيقة”.

    في جعبة نشابة “برنامج انتخابي مدروس ومفصّل، بعيداً من الشعارات والعناوين”، عمل على اعداده طوال اشهر شملت جولات ميدانية على الاحياء الطرابلسية لمعرفة حاجاتها ومتطلبات اهلها وناسها. وينطلق البرنامج من ضرورة تفعيل دور الشباب واشراكهم في العمل البلدي “لأنهم يعيشون حالياً مأساة كبيرة، ويشعرون بالملل والقرف بفعل الصعوبات الجمّة التي يواجهونها، وبفعل إصرار البعض على إبقائنا في زمن الماضي، عبر تذكيرنا بالنعرات والاشكالات الطائفية والمذهبية التي لا تمت بصلة للوطن الذي نطمح اليه”.

    نشابة، الذي ينتمي الى حزبي “الشباب” و”المجتمع المدني”، يضع نصب عينيه عدداً من القضايا والملفات، في مقدمها “ضرورة الافادة من معرض الرئيس رشيد كرامي الدولي الى اقصى حدود، عبر استثماره من البلدية لخلق فرص عمل، وتحريك الدورة الاقتصادية في طرابلس، ليصبح صرحاً تفاعلياً يستضيف كل المهرجانات والنشاطات الثقافية والتنموية والاقتصادية، موفراً مئات فرص العمل لسكان المدينة”. الى ذلك يسعى الى “دعم القطاع السياحي، وتثبيت المدينة على الخريطة السياحية الداخلية، عبر اقرار سياسة شاملة تجذب السيّاح العرب والاجانب، وفتح مكاتب في كل الاحياء والمناطق، تعرّف الزوّار وترشدهم الى المعالم الاثرية والتاريخية فيها”.

    سلمان العنداري
    جريدة النهار
    16.04.2010

    Leave a Reply