• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    Media Coverage of DRM’s Workshop on Lebanese Syrian Accords
    الديار: الاتفاقيات اللبنانية ـ السورية في ندوة للتجدد الديموقراطي

    «مراجعة الاتفاقيات اللبنانية – السورية: من اجل علاقات ثنائية جديدة»، عنوان ندوة نظمتها حركة التجدد الديموقراطي في مركزها في ستاركو، شارك فيها الخبير الاقتصادي الدكتور مروان اسكندر، واستاذ القانون الدولي والعلاقات الدولية الدكتور شفيق المصري، والخبير في شؤون المياه الاستاذ في الجامعة اللبنانية الدكتور عصام خليفة، وناجي مزنر ممثلا رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت محمد شقير، وعضو اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الدكتور حارث سليمان، في حضور النائبين مروان حمادة وعقاب صقر، النائب السابق صلاح الحركة، الوزير السابق عادل قرطاس، رئيس جمعية تجار بيروت نديم عاصي، نقيب جمعية اصحاب الفنادق بيار الاشقر وخبراء قانون وفعاليات سياسية واقتصادية واكاديمية.

    والقى عضو اللجنة التنفيذية للحركة وفيق زنتوت كلمة رئيسها نسيب لحود، دعا فيها الى علاقات متوازنة بين لبنان وسوريا بعيداً عن منطق الهيمنة والوصاية. ثم عرض سليمان لمذكرة كان رفعها لحود الى مجلس الوزراء حول الاتفاقيات، مشدداً على تغليب العلاقات الديبلوماسية على ما عداها من آليات واتفاقيات.

    بدوره اعتبر المصري انه لا حاجة للمجلس السوري اللبناني الاعلى بعد انشاء العلاقات الديبلوماسية التي تقوم مقامه بطريقة تنظيمية وتبادلية وتكافؤية. وتحدث اسكندر عن «الجانب الاقتصادي» بين النظرية والتطبيق وتطرق الى حرية تبادل المنتجات الزراعية والعلاقة التاريخية الاقتصادية بين البلدين، والاتفاقات الحالية وسوق العمل والتعاون المصرفي.

    وقدم حمادة مداخلة شدد فيها على «انه ليس المهم المعاهدات بل العقلية الحاكمة للعلاقة وادارتها».

    وتناول خليفة مسألة اقتسام الانهار والمياه، وتطرق الى الخلل في اتفاقية اقتسام مياه نهر العاصي. واقترح تعديل الاتفاقية بما يؤمن زيادة الحصة اللبنانية من 20 الى 30%.

    وفي موضوع الرزنامة الزراعية قال مزنر: حتى اليوم لا يوجد تكافؤ بعناصر الكلفة بين البلدين وهناك حاجة الى تمديد العمل بالرزنامة الزراعية.

    جريدة الديار
    10.04.2010

    Leave a Reply