• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    باسيل يطلق خطة بديلة من دعم المازوت: «لمبات» توفير للمواطنين وتسهيل شراء سخانات للمياه

    أطلق وزير الطاقة والمياه جبران باسيل «الخطة البديلة من دعم مادة المازوت الذي لم يفِ بالهدف المطلوب بل كان لدعم بعض التجار الذين يحققون أرباحاً على حساب الخزينة من دون أن يستفيد منه المواطنون ذوو الدخل المحدود».
    وقال باسيل في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه أمس، بحضور رئيس مجلس إدارة المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك، ومدير منشآت النفط في طرابلس والزهراني سركيس حليس، ورئيس المركز اللبناني لترشيد الطاقة بيار خوري، إن «لا آلية لدعم المازوت لأنه يخضع لعملية تجارية بحتة. ولا من ضوابط لهذه العملية، إلا أنّ مجلس الوزراء قرر في النهاية وقف الدعم بعد إلحاح منا، مما وفر على الخزينة مبلغ 9,08 ملايين دولار من أصل 40 مليوناً قيمة الدعم المخصص لمادة المازوت».
    وأشار إلى انه اقترح اعتماد آليتين، هما: إلغاء الضريبة على القيمة المضافة عن المازوت الذي يوفر ما بين 1500 إلى 2000 ليرة على المواطنين دائما، بالإضافة إلى الحسم من فاتورة الكهرباء قيمة الدعم عن المواطنين.
    وأعلن عن الخطة التي تقدم بها إلى مجلس الوزراء للإفادة من مبلغ الـ9,08 ملايين دولار، وحصل على موافقته. وهو يتضمن ثلاثة محاور ضمن مخطط توجيهي وخطة وطنية تعتمدها الحكومة لتوفير الطاقة والحفاظ عليها، والمحاور هي:
    لمبات توفير: الجزء الأول 7 ملايين دولار لشراء ثلاثة ملايين لمبة موفرة للطاقة وتستهلك 24 وات وتستبدل لمبة 100 وات، وستوزع على مليون بيت لبناني لكل بيت ثلاث لمبات تستبدل بثلاث لمبات قديمة وهذه العملية توفر على المواطن سنوياً 28 دولاراً أي 42 ألف ليرة، ما يوازي دعم 14 صفيحة مازوت وتوفر على الدولة 76 مليون دولار سنوياً أي أنها لمدة أربع سنوات توفر كلفة إنشاء معمل 163 ميغاوات.
    وأوضــح أن «نشر هـــذه اللمبات سيتم عبر مناقصة شفـــافة ومعلنة» داعياً الشركات والتجار اللبنانيين إلى استيراد كميات للسوق، وستأخذ عملية التوزيع والشراء وقتها، حرصاً على عدم حصول تجارة ثانية.
    سخانات المياه: تخصيص مليون دولار لسخانات المياه التي تعمل على الطاقة الشمسية، في صيغة منسقة مع البنك المركزي لتأمين قروض للمواطنين تقسط على خمس سنوات وبالتنسيق مع المصارف التجارية للحصول على قروض لشراء سخان على الطاقة الشمسية بمعدل ألف دولار تساهم الدولة اللبنانية بمئتي دولار من مبلغ المليون دولار على أن يقسط المبلغ الباقي لمدة خمس سنوات بمعدل 20 ألف ليرة شهرياً وبعد تركيب السخان يوفر على المواطن شهرياً 39 ألف ليرة لبنانية ويرد ثمن السخان خلال ثلاثين شهراً ويوفر بالمقابل سنوياً 317 دولاراً على المواطن، والوفر على مجموع المواطنين نأمل في ان نحصل على ثلاثة ملايين كدعـــم من المؤسسات الخارجية يمكن أن نشتري 22 ألفا و500 سخان، وبذلك يوفر اللبنانيون سنوياً 7 ملايين دولار، ومؤسسة كهرباء لبنان 13 مليون دولار، أي أن المليون دولار توفر لنا سنوياً 20 مليون دولار لسنوات عدة الى الأمام.
    الإنارة العامة: تخصيص مبلغ 500 ألف دولار في الإنارة العامة والاعتماد على الطاقة الشمسية وهي مفيدة لجهة تركيب «فوتوسنسور» لتنظيم عملية الإنارة والقيام بآلية مراقبة وإعداد دفاتر شروط ومواصفات لتتمكن كل البلديات والإدارات العامة والوزارات من تركيب نوع محدد من «الفوتوسنسور». ويقدر الوفر بما لا يقل عن 4 ملايين دولار وبالنتيجة فإن حجم الأموال الموفرة 100 مليون دولار سنوياً لمصلحة الخزينة ولسنوات عدة، وذلك من مبلغ تسعة ملايين دولار ندفعها اليوم.

    جريدة السفير
    13.03.2010

    Leave a Reply