• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    You are currently browsing the Tajaddod Youth – شباب التجّدد weblog archives for December, 2008.

    أنطوان حداد: حماية لبنان بانتظامه تحت سقف القانون الدولي وأهم الضمانات الـ1701


    زار وفد من الأمانة العامة لقوى 14 آذار اليوم متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده للتهنئة بالأعياد. وضم الوفد النواب: عاطف مجدلاني، وأكرم شهيب، وأنطوان اندراوس، وأنطوان سعد، ومنسق الأمانة العامة النائب السابق الدكتور فارس سعيد، ونائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب السابق كميل زيادة، وأمين سر “حركة التجدد الديموقرطي” أنطوان حداد، وميشال خوري، وساسين ساسين، وإدي أبي اللمع.

    بعد الزيارة، قال حداد: “تشرفنا بزيارة المتروبوليت عودة لتهنئته بالأعياد. سيدنا الياس مرجعية وطنية وروحية كبيرة نرجع اليها في كل الظروف، وخصوصا في الظروف الحرجة التي نمر فيها. كانت الزيارة مناسبة للبحث في الأوضاع، وخصوصا الجرح الفلسطيني النازف في قطاع غزة. وكلنا نعلم أن قضية فلسطين هي في قلب سيدنا الياس وضميره، وكما قلت، نعود اليه جميعا في الأوضاع الصعبة، ليس فقط قوى 14 آذار إنما جميع اللبنانيين، ونستلهم رأيه”.

    أضاف: “عبرنا أمام سيدنا عن رأينا في الأوضاع الحالية. ولدينا ثلاث ملاحظات عن الوضع القائم. ونعتبر أنها علامة ايجابية أن يكون هناك إجماع لبناني على شجب العدوان الاجرامي الحاصل على الشعب الفلسطيني في غزة، لكن الدعم أو التضامن يجب أن يمر عبر المعابر الشرعية، ونحن نعتبر أن المعبر الرئيسي لهذا الدعم يجب أن يكون الشرعية الدستورية، الدولة اللبنانية التي هي غطاؤنا وإطارنا في لبنان. كل أشكال الدعم يجب أن تمر عبر احترام الدستور واحترام الشرعية”.

    وتابع: “نعتبر أنفسنا جزءا من العالم العربي، والدعم الأساسي لقضية فلسطين يكون بالتضامن العربي، وليس بشرذمة الصفوف العربية. نحن نرفض أن يتم تحويل هذا العدوان الاسرائيلي الغاشم على اخوتنا الفلسطينيين الى صراع عربي – عربي، ونرفض الحملات التي تتناول الشقيقة مصر، على رغم بعض الملاحظات التي قد توجه حول هذا الأمر أو ذاك”.

    وختم: “عبرنا عن تمسكنا بالشرعية الدولية، وحماية لبنان تكون بانتظامه تحت سقف القانون الدولي، وأهم الضمانات القرار 1701. هذه المرحلة عصيبة جدا. لذلك، يجب إدارتها بأكبر قدر ممكن من الهدوء، رغم الجروح، وبأكبر قدر ممكن من التوافق والاحتكام الى المؤسسات الشرعية والدستورية”.


    المنظمات الشبابية لقوى 14 آذار: حملة جمع التبرعات لأهلنا في غزة


    اصدرت المنظمات الشبابية والطالبية لقوى 14 آذار، في بيان اليوم، انه “عطفا على بيانها السابق الصادر الاحد في 28/12/2008 الذي اطلق حملة المقاومة المدنية لدعم الشعب الفلسطيني تصديا للعدوان الهمجي الاسرائيلي، تعلن ان “حملة جمع التبرعات لأهلنا في غزة أصبحت على رقم حساب الهلال الأحمر الفلسطيني 513/652753-9090 -البنك العربي -فرع رام الله.

    لمزيد من المعلومات زوروا موقع الهلال الأحمر الفلسطيني www.palestinercs.org”.


    النائب الاحدب دعا الى تحييد لبنان وعدم جره الى حرب جديدة:
    الدفاع عن الفلسطينيين لا يكون بالمزايدات انما بالوحدة العربية


    استنكر نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الاحدب من سيدني، الجرائم الوحشية التي قامت وتقوم بها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني في غزة، ودعا الجميع الى الوقوف صفا واحدا في هذه المحنة.

    واعتبر ان الدفاع عن الفلسطينيين لا يكون بالمزايدات والشعارات وانما بالافعال والوحدة العربية – العربية.

    واستغرب النائب الاحدب التهجم على الانظمة العربية والدعوات لإسقاطها عبر النزول الى الشارع، متسائلا عن البديل عن هذه الانظمة، هل هو النظام الايراني الذي يكتفي بالتحريض من دون تقديم اي شيء ملموس للقضية الفلسطينية.

    وقال:” ان الجميع يعرف من قسّم اللبنانيين ومن قسّم العرب وان المعتدي هو اسرائيل وليست مصر”.

    اضاف:” اذا كانت ايران فعلا تريد الدفاع عن القضية الفلسطينية فيجب عليها التنسيق مع الدول العربية ومن دون مزايدات من اجل ايجاد السبل السياسية لوقف الاعتداءات اولا ورسم خطة عمل للمستقبل ثانيا”.

    وتابع:” ان ما يظهر من الممارسات ليس التفكير بحل الازمة بل ان هناك من يحاول فرط عقد الدول العربية لاهداف ليست خافية على أحد”.

    ودعا النائب الاحدب الى تحييد لبنان وعدم جره الى حرب جديدة، مثنيا على كلام رئيس الجمهورية بان الجنوب ليس منصة لإطلاق الصواريخ.


    المنظمات الشبابية لقوى 14 اذار اعلنت حال الطوارئ واطلقت “حملة المقاومة المدنية” لنصرة اهالي غزة


    اصدرت “المنظمات الشبابية لقوى 14 آذار” البيان الاتي:

    نجتمع اليوم والعدوان الإسرائيلي مستمر لليوم الثاني على قطاع غزة. اليوم مشاعرنا وقلوبنا وأحاسيسنا في فلسطين، في غزة، في عنوان الصمود والثبات والتضحية، في عنوان مقاومة العدوان وتحصيل الحقوق، في العنوان الأبرز للقضية العربية الأساس.

    نحن لسنا هنا اليوم لندخل في زواريب السياسة اللبنانية أو خلافات الأنظمة العربية.

    لسنا هنا لنعبر عن لوم أو عتب أو ملاحظة أو تباين في الرأي.

    نحن هنا لندعو الأخوة الفلسطينيين الى مزيد من التوحد والإلتفاف حول بعضهم البعض والعودة الى روحية اتفاق مكة أملاً بالوصول الى استراتيجية موحدة لتحصيل حقوقهم وإذا اختاروا المقاومة على أرضهم فنحن معهم و إذا اختاروا التفاوض فنحن معهم أوالاثنين معاً في اطار المبادرة العربية للسلام والقرارات الدولية 194 و 242.

    نحن نطالب الأنظمة العربية بموقف موحد تضامناً مع الشعب الفلسطيني ودعماً له في مواجهة العدو الاسرائيلي في عدوانه على قطاع غزة. كما ندعو أيضاً كل من يزايد في نظريات الممانعة بإعلان فوري عن وقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع اسرائيل الجارية خارج اطار وحدة الصف العربي والمبادرة المتفق عليها للسلام.

    ونحن هنا كمنظمات شبابية وطلابية في قوى الرابع عشر من آذار لنعلن حالة طوارئ ونطلق “حملة المقاومة المدنية” لدعم الشعب الفلسطيني تصدياً للعدوان الهمجي الإسرائيلي ولذلك قررنا ما يلي:

    1- إطلاق حملة جمع تبرعات عبر بنك البحر المتوسط في كافة فروعه من خلال رقم حساب الهلال الأحمر الفلسطيني 513/652753-9090 -البنك العربي -فرع رام الله.

    2- إجراء اتصالات مع كافة الفصائل الفلسطينية وجمعيات المجتمع المدني اللبنانية والفلسطينية ودعوة الشباب اللبناني على كافة أطيافه للإنضمام الى حملتنا.

    3- توجيه رسالة إلى الأمين العام للامم المتحدة عبر ممثله الشخصي في لبنان تدعو الى الوقف الفوري للعدوان على غزة لتتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها في ذلك.

    4- تعلن المنظمات الشبابية عن تشكيل لجنة متابعة للتطورات على اساسها يتم تحديد الخطوات اللاحقة.

    المجد والخلود للشهداء الأبرار وستبقى فلسطين حرةً أبية.


    الوزير نسيب لحود يشيد بالاجماع اللبناني في التضامن مع غزة:
    وسائل الدعم يجب ان تقع تحت الدستور وتحترم الالتزامات الدولية


    اعلن رئيس حركة التجدد الديموقراطي وزير الدولة نسيب لحود في تصريح اليوم “ان اسرائيل تقوم بشن عدوان وحشي على قطاع غزة ترتكب خلاله ابشع المجازر في حق الشعب الفلسطيني، مما يشكل خرقا فاضحا لأبسط قواعد القانون الدولي ومبادئ حقوق الانسان”.

    وقال: “ان انقاذ غزة من محنتها القاسية اليوم يتطلب تحركا مباشرا لتحقيق هدفين عاجلين:

    اولا- وقف فوري للعدوان الاسرائيلي بواسطة اعلان ملزم يصدر عن مجلس الامن ويتضمن وقفا شاملا للنار ورفعا للحصار عن غزة؛

    ثانيا- العمل على توفير شبكة امان لحماية الشعب الفلسطيني على مستويين: ترميم الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي حجر الزاوية في استعادة الحقوق الفلسطينية؛ والخروج من سياسة المحاور وتفعيل التضامن العربي الذي يجب ان يكون السند الاساس للقضية الفلسطينية.

    على الصعيد اللبناني، فان الاجماع على التنديد بهذا العدوان والتضامن مع اخوتنا الفلسطينيين في هذه المحنة الجديدة علامة صحية لا بل هي موقف بديهي يجب المحافظة عليه وتعزيزه، خصوصا في ظل المرحلة الانتقالية الخطيرة التي تمر فيها المنطقة والعالم والتي تتطلب منا اقصى درجات الحكمة والتيقظ.

    ان نجاح اللبنانيين في اجتياز هذه المرحلة الخطيرة يعتمد في قدرتهم على المحافظة على هذا الاجماع، خصوصا من حيث الوسائل التي يجب اعتمادها في توفير الدعم للشعب الفلسطيني والتي يجب ان تقع كلها تحت سقف الدستور والقانون والمؤسسات الشرعية اللبنانية وان تحترم التزامات لبنان الدولية. ان التمسك بالقرار 1701 كما عبر عنه رئيس الجمهورية ميشال سليمان خلال زيارته للجنوب بالتزامن مع اكتشاف صواريخ مشبوهة هناك، كما اجواء اللقاء الوزاري الذي عقد في السراي مع ممثلي الأخوة الفلسطينيين في لبنان بدعوة من الرئيس فؤاد السنيورة، يختصران الى حد بعيد قاعدة الاجماع التي يجب ان يتبناها اللبنانيون في هذه المرحلة”.

    يشار الى ان الوزير لحود كان في عداد الوزراء الذين شاركوا في اللقاء المذكور.


    المنظمات الشبابية والطلابية لقوى 14 آذار تتضامن مع غزة


    في غزة اليوم جريمة حرب وإبادة جماعية.

    يقوم الكيان العنصري المتمثل بدولة إسرائيل بإبادة شعب وتهجير أهلنا في غزة من أرضهم والسلطات الإسرائيلية متعاقبة على التنكيل والتدمير والتشريد.

    نطالب بوقف فوري للغارات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني دون أي قيد أو شرط، وبتحرك العرب والمجتمع الدولي الآن من أجل وضع الحد لجرائم إسرائيل!

    غزة بحاجة إلينا، هذا صحيح…

    لكن العمل من أجل غزة، وغيرها من مدن الجرح العربي النازف، لا يتحقق بما تعودنا عليه من شعارات وخطابات.

    غزة، وغيرها من مدن الشقاء العربي، تحتاج إلى شعب عربي قادر على التعبير عن حاله وصياغة خياراته، ولا يتحقق ذلك وعلى رؤوسنا ديكتاتوريات أو مافيات تحكم وتبيع وتشتري باسم فلسطين… غزة وأخواتها باتت تحتاج إلى منطق يتجاوز الشعارات والمزايدات، ويبحث عن طريق يوفق بين ما نريد وما نستطيع…

    ليس بالموت فقط تنتصر غزة، ليس بالدم وحده يحيا الإنسان!

    غزة تحتاج إلى برنامج واضح، يأخذ في عين الاعتبار تدهور التضامن العربي، ويعطي الحيز الحقيقي لمصالح الشعب وحياة الناس.

    غزة تنتصر بالبرنامج الوطني الواقعي الذي تشترك الأطياف الفلسطينية في صياغته دون تفريط أو مزايدة.

    إن برنامجاً واضح المعالم والآفاق جدير بأن يروى بالدماء إن احتاجها… أما أن نسلّم أوردتنا مجاناً إلى الجلاد الصهيوني فإن ذلك مما سيكتبه التاريخ في صفحاتنا السوداء!


    حركة التجدد الديموقراطي تستنكر مجازر غزة ضد الشعب الفلسطيني


    تستنكر حركة التجدد الديمقراطي المجزرة الرهيبة التي تركبها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتي هي انتهاك صارخ لابسط قواعد القانون الدولي والقانون الانساني، وتدعو حركة التجدد جميع اللبنانيين الى الوقوف صفا واحدا خلف الحكومة اللبنانية لتقديم كل اشكال الدعم المشروعة من اجل وقف هذا العدوان الاجرامي فورا دون اي ابطاء وفك الحصار عن اخواننا في غزة وسائر الاراضي الفلسطينية.

    اضاف: “ان بديهيات التصدي لهذا العدوان الوحشي تستوجب العمل على عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن ولمجلس الجامعة العربية، كما يستوجب العودة الى سياسة التضامن العربي وبذل كل ما يمكن من جهد لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي حجر الزاوية في نضال الشعب الفلسطيني من اجل حقوقه الوطنية.


    النائب مصباح الأحدب: الانتخابات النيابية المقبلة ستكون مفصلية وستقرر مصير لبنان


    قام نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الأحدب يرافقه منسق “تيار المستقبل” في اوستراليا عبدالله المير بزيارة الى مسجد الامام علي في منطقة لاكمبا في سيدني حيث كان في استقباله الامام الشيخ تاج الدين الهلالي وممثل دار الافتاء في استراليا الشيخ يحيى صافي واعضاء الجمعية الاسلامية ورئيسها قيصر طراد، وذلك في إطار زيارته أوستراليا للقاء ابناء الجالية اللبنانية وخصوصا ابناء الشمال.

    وزار النائب الاحدب جمعية ابناء طرابلس، فالتقى رئيسها عبدالله الضناوي واعضاء الجمعية، كما اجتمع مع رئيس حركة “اليسار الديموقراطي” صائب ابو شقرا وعدد من ممثلي قوى 14 آذار في سيدني.

    وكانت جمعية “ابناء المنية” اقامت ليل امس حفل حاشد على شرف النائب الاحدب حيث القيت كلمات في المناسبة فتحدث الشيخ يحيى صافي فرحب بالنائب الاحدب واشار الى “ان الجالية اللبنانية في أوستراليا الاولى في العالم بهذا الحجم وهي تعادل محافظة من محافظات لبنان”، داعيا الدولة اللبنانية الى “الاهتمام بالاغتراب وبالجالية التي تحب لبنان وتساعده إلا أن الحب من طرف واحد لا يكفي”. ثم كانت كلمة لرئيس جمعية “ابناء المنية” رامي دندن دعا فيها الى الاهتمام بالمغتربين.

    واختتم الاحتفال بكلمة للنائب الاحدب فتحدث عن اوضاع طرابلس وما يحكى عن السلفية فيها، داعيا الى “تصحيح الصورة لأن طرابلس هي مدينة التلاقي والانفتاح”.

    وتحدث ايضا عن الانتخابات النيابية المقبلة فأكد انها “ستكون مفصلية وستقرر مصير لبنان”، وردا على التخوف من حدوث 7 ايار جديد قال النائب الاحدب:” لا اعتقد ان هناك امكانية لحصول 7 ايار ثانية، واذا حصلت فستكون بداية النهاية السياسية ل”حزب الله”. ودعا الى “تصفية البؤر الامنية التي تعمل تحت عباءة المقاومة”، رافضا “الممارسات العسكرية وملاحقة الافراد لانهم يملكون سلاحا فرديا في حين انهم يغضون النظر عن الممارسات الخطيرة التي يقوم بها من يتغطى بفريق 8 آذار”.

    وأكد “ان لا احد يستطيع ان يزايد علينا في العروبة والاسلام، إلا أننا مع عرب الانفتاح والاعتدال”. وقال: “إن الصراع اليوم هو بين من يقود العالم الاسلامي، فهل تقوده ايران الفارسية ام دول الاعتدال العربي”؟ وأبدى “احترامه لولاية الفقيه في إيران، ولكن رئيس ولاية الفقيه ليس رئيسا للبنان البلد المتعدد الطوائف والذي لا يحكم الا بالديموقراطية والتساوي بين مختلف الشعب اللبناني”.

    وختم قائلا “ان المخابرات السورية هي التي اوجدت الجرح النازف بين بعل محسن وباب التبانة وتستعمله وقت الحاجة”.


    New Poll: An Increase in Syrian Influence?


    Syria-US

    Do you think that the international community will allow Syria to increase its political influence again in Lebanon?

    • No (57%)
    • Yes (24%)
    • Unsure (18%)

    Loading ... Loading ...

    As usual, please discuss your choice in the comments section>.


    حركة التجدد الديموقراطي: مؤتمر الحوار بات مطالباً بتحقيق تقدم أكبر


    عقدت اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي جلستها الاسبوعية، برئاسة الوزير نسيب لحود، واصدرت البيان الآتي:

    اولا: اطلعت اللجنة التنفيذية من رئيس الحركة على الزيارة التي قام بها لواشنطن واللقاءات التي أجراها مع وزيرة الخارجية ومسؤولين آخرين معنيين بترتيبات الانتقال بين ادارتي الرئيس جورج بوش والرئيس المنتخب باراك اوباما. ونقل الوزير لحود خلال الزيارة تمسك حركة التجدد و”قوى 14 آذار” بأهداف “انتفاضة الاستقلال” من حيث المحافظة على سيادة لبنان ونظامه الديموقراطي وتصحيح العلاقات مع سوريا وتطبيق كامل القرار 1701. في المقابل لمس الوزير لحود ممن التقاهم من مسؤولي الادارة والكونغرس، من الحزبين الديموقراطي والجمهوري على السواء، ثبات الموقف الاميركي الداعم لاستقلال لبنان وسيادته وعدم التفريط بهما في اي مفاوضات اقليمية وتصميم الولايات المتحدة على توفير التدريب النوعي للجيش اللبناني والاسلحة كدبابات ام-60 وطائرات السيسنا.

    ثانيا: ترى حركة التجدد ان تزامن هذه التأكيدات الاميركية مع اعلان روسيا عن نيتها تزويد لبنان بطائرات “ميغ-29” يعكس ارادة دولية جامعة برفع قدرات الجيش والقوات المسلحة اللبنانية لتمكينها من بسط سيادة الدولة على كافة اراضيها والدفاع عن لبنان ضد كل التهديدات الخارجية. هذه الارادة الدولية بتعزيز سيادة لبنان تشكل مظلة واقية وفرصة سانحة على اللبنانيين الاستفادة منها عبر تجديد الثقة بأنفسهم وببلدهم وبدولتهم.

    ثالثا: تثني حركة التجدد على الايجابيات التي خرجت بها الجلسة الاخيرة لمؤتمر الحوار الوطني حول التمسك بالتهدئة وتشكيل لجنة لدراسة القواسم المشتركة حول الاستراتيجية الدفاعية. لكن هذا المؤتمر، وبعد أشهر على استئناف اعماله، بات مطالبا بتحقيق تقدم اكبر، اقله على صعيد تحديد المرجعيات والاسس الميثاقية والقانونية التي يجب ان تبنى عليها الاستراتيجية الدفاعية، اي الدستور وميثاق الطائف والقانون الدولي. هذه المرجعيات تفضي الى استنتاج بديهي هو حتمية حصر قرار الحرب والسلام في يد الدولة وحصر السلاح بالقوات المسلحة الشرعية. وعندما تتبنى طاولة الحوار هذه الأهداف والمرجعيات الدستورية والميثاقية الملزمة، يسهل تحديد آليات الانتقال ومراحل التنفيذ، ومن ضمنها كيفية الاستفادة من قدرات “حزب الله” القتالية داخل الجيش والقوات المسلحة.