• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    You are currently browsing the Tajaddod Youth – شباب التجّدد weblog archives for December, 2005.

    Liberty Square 2005 – كلمة نادر حداد، ممثل حركة التجدد


    What better way to launch this section of the site than this speech…  

     

    ٢٠٠٥  ، عام الشهادة والاستقلال والسيادة المستعادة

    ٢٠٠٥ : عام الابطال العظام الذين افتقدناهم، الرئيس رفيق الحريري والوزير اللامع باسل فليحان، وملهم انتفاضة الاستقلال وثورة الشباب سمير قصير، وقائد جبهة المقاومة الوطنية جورج حاوي، ورمز الكلمة الحرة جبران تويني، ورفاقهم الذين استشهدوا معهم، والمواطنين الابرياء الذين قضوا ضحية التفجيرات الارهابية الاجرامية الغادرة

     

    ٢٠٠٥  : هو ايضا عام انتهاء الوصاية واستعادة السيادة، عام 14 آذار وعام الخروج السوري من لبنان

     

    كيف لنا اختصار هذه السنة المليئة بالمآسي والانجازات، بالشهادة والقيامة، بالضربات والانتصارات؟

     

    بفضل نضال اللبنانيين وتوحدهم، بفضل دماء الشهدا، قطعنا اشواطا كبيرة نحو السيادة والحرية والاستقلال والديموقراطية، لكن لبنان السيادة الناجزة، والاستقلال الكامل، والحرية الشاملة، والوحدة الراسخة، والديموقراطية الفاعلة، ما زال في طور الولادة. هذا اللبنان، لبنان الغد، ما زال يحتاج الى الكثير من النضال وربما الى الكثير من الشهادة. فالمعركة مع نظام القمع البوليسي السوري-اللبناني ومع نزعة الوصاية للذين يقبضون على زمام السلطة في دمشق، هذه المعركة لم تنته بعد

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن مخابراته وازلامه ما زالوا معششين في كل جهاز، وقوانا الامنية ما زالت في طور التطهير واعادة البناء

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن النظام السوري يبعث لنا كل حين وآخر برسائل مفخخة تستهدف قادتنا والمع رجالات مجتمعنا ورموز حريتنا واستقلالنا

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن ابواق النظام السوري وصحافته التابعة ما زالت تتحفنا صبيحة كل يوم بمقالات التهديد وخطابات الوعيد ولوائح الانذار والاغتيال الاسمية لقادة الرأي الحر في لبنان

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن مفاعيل وصايته ما زالت عالقة في اذهان بعض ضعاف النفوس من اللبنانيين

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن سجونه ما زالت ممتلئة بمئات اللبنانيين القابعين ظلما دون اعتراف بهم وبمصيرهم

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن النظام السوري ما زال يعرقل كل جهو لجنة التحقيق الدولية

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن ممثله غير الشرعي ما زال يقبض على كرسي الرئاسة في بعبدا معطلا الحياة السياسية والديموقراطية في البلاد والجهود الجدية لوقف مسلسل الارهاب

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن السلطات السورية ما زالت وبحجج واهية، ترفض ترسيم الحدود مع لبنان كي نتمكن من اثبات لبنانينة مزارع شبعا

     

    صحيح ان الجيش السوري خرج من لبنان، لكن مشكلتنا مع نزعة الوصاية على لبنان لدى حكام دمشق لم تنته، واخطأ، وساهم في تعميق هذه المشكلة كل من قال انها انتهت مع خروج الجيش السوري من لبنان

     

    ٢٠٠٥  ينطوي اليوم، نطويه سوية في هذه الخيمة الواسعة التي هي خيمة كل لبنان، خيمة لبنان المتطلع الى الغد

     

    ٢٠٠٥  ينطوي اليوم على انتفاضة الاستقلال، لنففتح معا عام جديدا من النضال، عام جديد من الانتفاضة، انتفاضة الحرية

     

    عشتم عاش الاستقلال وعاشت الحرية

    Nader Haddad, Tajaddod Youth – 31-12-2005 – Liberty square