• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    نسيب لحود: الاعتدال والوضوح

    يبرز اسم نسيب لحود كعلامة مضيئة بين اسماء مختلف المرشحين للرئاسة الأولى. ففي ظل المعمعة السياسية يقدم نسيب لحود رؤياه بدرجة عالية من الحرفية.
    فنسيب لحود تطرق في رؤيته الى مختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية، ولم تقتصر تلك على الشؤون السياسية التي تشكل المادة الدسمة للصراع القائم حاليا. بل ان القضايا الاقتصادية والاجتماعية والتنموية اخذت الحيز الأكبر من هذه الرؤية. وقد تم التطرق اليها بطريقة علمية بعيدا من الشعارات الشعبوية. واذا دل هذا الحيز المهم على شيء فهو يدل على وعي مباشر لهموم المواطنين اليومية وتسليط الضوء عليها كأولوية لا تقلّ ان لم نقل تزيد أهمية عن المواضيع السياسية الأخرى.

    الميزة الثانية في رؤية نسيب لحود للجمهورية، تكمن في الفهم العميق لدور رئيس الجمهورية فبدءا من العنوان الذي يتحدث عن رؤية لا عن برنامج (الذي هو من اختصاص الحكومة) الى الحيز الذي خصصه للدور الذي ينبغي أن يلعبه رئيس الجمهورية، الى الأسلوب الذي كتبت فيه هذه الرؤية، يبرز احترام كبير للمواطنين وعقولهم من حيث ملء الموقع الذي لا يزال يتمتع بالعديد من الصلاحيات التي تخوله لعب دور فاعل، وفي الوقت نفسه الابتعاد عن الوعود الفارغة.

    اخيرا تتسم رؤية نسيب لحود بالوضوح وهذا شيء مهم. ففي اكثر المواضيع خلافية لم يلجأ المرشح الى الغموض لاسترضاء .مختلف الأطراف

    قد تهب الرياح الرئاسية لمصلحة نسيب لحود، في هذا أمل بمزيد من الاستقرار.

    نهار الشباب – هادي خشاب – 08/11/2007

    Comments are closed.